كلمة وكيل الكلية

كلمة وكيل الكلية

الحمد الله الذي علم بالقلم. وأنزل علمه على من أخص من عباده فأكرم وأنعم، ووفق وألهم، والصلاة والسلام على خير خلق الله، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أشرف من وطىء الارض بقدمه وأعظم من تحدث وتكلم. 

وبعد

 كلية الطب بجامعة طرابلس التي تعتبر من الكليات المميزة بالدولة الليبية ، لما تحتله من مكانة في نفوس أبناء الوطن ولما تؤديه الكلية من دور في تخريج أطباء المستقبل وخدمة المجتمع الليبي. هذه الكلية المباركة تعتمد على ثوابت راسخة مستجدة من تجارب الكليات العريقة المتميزة لتوفير الأفضل لطالب الطب مع استثمار كل جديد في ميدان التعليم الطبي الحديث.

إننا نتبنى ونخطط اليوم لنموذج فريد يوفر بيئة تعليمية بجودة عالية تعمل على تخريج أطباء ذوى كفاءة طبية ممتازة مع التحلي بالأمانة المهنية لخدمة المجتمع وإجراء الأبحات العلمية الفريدة.

هؤلاء الأطباء هم أبناء الوطن الغالي الذين يسعون إلى تقدم الرعاية الطبية وخدمة مجتمعنا الليبي، مع القدرة على مواصلة الدراسات العليا، وتحقيق التميز في ممارسة الطب المبني على الادلة والبراهين ونشر البحوث العلمية.  

وفي الختام  وخير ما أختم به ما قاله سبحانه وتعالى  

(وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) . "سورة التوبة: 105"

د. أحمد العجيلي زايد

وكيل كلية الطب للشؤون العلمية