كلمة العميد

رسالة عميد الكلية

كلية طب جامعة طرابلس من اول كليات الطب في ليبيا حيث تم انشاءها في عام 1973 ضمن جامعة طرابلس، وقد تم عقد العزم منذ انشاءها على تقديم تعليم طبى ذو جودة متميزة، و انطلاقاً من اتباع ديننا الحنيف الذي يحرص على الحظ على طلب العلم و اتقان العمل فقد كانت رسالة إرساء نظام تعليمي قادر على إعداد أطباء متفوقين يتمتعون بقدرات معرفية ومهارات عالية تمكنهم من تلبية الاحتياجات الصحية للأفراد و المجتمع، ولهم القدرة على التواصل والعمل ضمن الفريق، و اكتساب مهارات تضمن لهم القدرة على التعليم الذاتي و تنمية قدراتهم على البحت العلمي والابتكار واستكمال الدراسات العليا في أي تخصص من التتخصصات الطبية ، وممارسة العمل الطبي في أي مكان في العالم بكامل الكفاءة ، والالتزام بأخلاقيات وأدبيات مهنة الطب .

ونظراً لما شهدته العلوم الطبية في العقود الأخيرة نت تطور كبير نتيجة لثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي يشهدها العالم والتي كان لها الفضل فى تحسين الخدمة الطبية. ولذلك فقد اعدت الكلية خطة لتطوير مناهج الكلية تهتم بالتركيز على استخدام التقنيات المتقدمة في مختلف مجالات التعليم الطبي حتى تتمكن من إعداد طبيب متميز ومزود بالمعلومات الطبية الحديثة، فقد تم في الفترة الماضية افتتاح مركز المهارات الطبية ليكون رافداً لتعليم الطلبة في مراحل متقدمة بالمهارات السريرية. وتسعى الكلية حاليا لاتباع نظام الجودة في تخطيط المناهج سعيا لاعتماد مناهجها المحدثة كما تسعى للرفع بالبنية التحتية و استكمال صيانة المباني و توفير احدث الأجهزة المعملية و البحثية، كما تهتم الكلية بمشاكل المجتمع وتحرص على امداده بطبيب متميز قادر علي التعامل مع المشاكل الصحية بكفاءة و العمل على دعم التعليم المستمر لخريجي الكلية بتدريبهم تدريبا جيدا علي القيام بدور نشط وخلاق في المجال الطبي مع القدرة علي و المشاركة الفعالة في حل مشكلات المجتمع الصحية و البرامج البحثية المميزة و المنافسة الدولية.

ورغم الصعوبات والمشاق التي واجهتها الكلية منذ تأسيسها فإنها استطاعت بالعزيمة والإرادة والإيمان الراسخ والثقة الكبيرة لدى جميع العاملين القائمين عليها التغلب على جميع الصعوبات واستمرارها في الدراسة وتخريج الأطباء. ويعكس هذا الدليل أهداف الكلية وتحديد آلية عملها لتمكين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والهياكل المشرفة عليها من اداء مهامها بكل شفافية ووضوح.

وإدارة الكلية تتبنى وتشجع البحث العلمي وتسعى إن شاء الله لترسيخ نظام يكفل لكل ذي جهد وعلم أن يسهم بأفضل ما عنده، وذلك تأكيداً على إيماننا العميق بأن الكليةَ كلية الجميع وأن ارتقاء الكلية يعود بالخير على منتسيبيها وعلى كافة طبقات المجتمع فالدعوة قائمة للجميع للإسهام في النهوض بهذه الكلية وتطويرها، وأن يتوج الجهد المبذول من السادة أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب في تحقيق التميز لتقديم أفضل كادر طبي محلياً وعلمياً، وذلك بزيادة المعرفة الطبية وتحسين مستوى الصحة في ليبيا

وفي النهاية اتقدم بالتهنئة للطلاب الجدد الذين تم انضمامهم لإسرة الكلية متمنيا لهم التفوق في مراحل التعليم الطبي المختلفة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

                                                                                                                                                                             أ.د. مصطفى محمد القواس

                                                                                                                                                                                      عميد الكلية